ترامب وأوباما يتهمان روسيا بالقرصنة الإلكترونية والتدخل في الإنتخابات الرئاسية

أكدت مصادر موثوقة قريبة من الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب في البيت الأبيض بالولايات الأمريكية المتحدة أن ترامب يقتنع أن عناصر روسية تدخلت عن طريق القرصنة الإلكترونية لنقل معلومات من أجهزة الإستخبارات الأمريكية إلى الحكومة الروسية، وأنه سيتخذ الإجراءات اللأزمة ردًا على ذلك.

كما أكدت المصادر أن دونالد ترامب يعزم على توجيه أجهزة المخابرات الأمريكية لإصدار توصيات بشأن الأمور الواجب فعلها، وبناء عليها سيتخذ إجراءات نحو ذلك الأمر، كما أكد ترامب أن عناصر روسية وراء التسلل لأجهزة الإستخبارات الأمريكية ومؤسسات الحزب الديمقراطي بهدف هجمات إلكترونية.

أما عن الرئيس السابق للولايات المتحدة الأمريكية باراك أوباما، فقد أقر أوباما أن ما يتداول عن تدخل القرصنة الروسية في مسار سير الإنتخابات الأمريكية ليس صحيح، وأنه شيء من المبالغة، وأن تلك المعلومات المضللة ليس لها تأثير في عصر الإنفتاح، وأن القرصنة الإلكترونية غير قادرة على التأثير على ممارسات أمريكا الديمقراطية، ولكنه أعاد النظر للأمور عندما علم بما توصلت إلية أجهزة الإستخبارات الأمريكية بعد التحقيق.