المشي من الرياضات المحسنة لعملية النوم لدى مرضى السرطان

يعاني مرضى السرطان من أرق واضطراب في عملية النوم من شدة الآلام، ومن المكتشف مؤخرًا على يد مجموعة من نبغة العلماء أن رياضة المشي من الرياضات الجيدة التي تعمل على تحسين عملية النوم لدى المصابون بمرض السرطان، واكتشف الأطباء أنه رياضة المشي محببة لعلاج مرضى سرطان الرئة، ويتضح الأطباء هؤلاء المرضى بالمشي عدة مرات يوميًا حيث أنه يحسن من الحياة بشكل عام.

وقد أجريت عدة أبحاث ودراسات مؤخرًا على عدد من مرضى السرطان في الرئة قاموا بمزاولة رياضة المشي في المنزل لمدة إثنى عشر مرة في الأسبوع، ولوحظ تحسين عملية النوم في خلال من 3 إلى 6 أشهر عند مزاولة المشي، كما أوضح الأطباء بعد ذلك عند إجراءهم أبحاث أخرى على مرضي سرطان القولون ومرضي سرطان المستقيم، وأيضًا مريضات سرطان الثدي.

وقد قام أستاذ التمريض شيا شين في جامعة تايبيه الطبية في دولة تايوان بعملة دراسة بنفسه على مرضى السرطان أثناء مزاولة المشي، ووجد أن نومهم وحياتهم تحسنوا بشكل كبير للغاية، ووجد أن رياضة المشي تعطيهم الفرصة للبقاء فترة أطول على قيد الحياة.

وقام مريض سرطان يُسمى “لين” مع 111 من أصحابه وأيضًا بمرضى بسرطان الرئة بعمل تجربة على العلاقة بين رياضة المشي وحالة النوم والحياة، قام 56 منهم بممارسة الرياضة لمدة 40 دقيقة ثلاث مرات في الأسبوع، وقام الـ 55 الآخرون بالجلوس في السرير وأخذ قسط من الراحة، وفي النهاية وجد أن من يمارسوا رياضة المشي هم الأفضل في التحسن من المرض.