أسباب النعاس والنوم لفترات طويلة لدى المرأة الحامل في بداية أشهر الحمل

عادة ما تصاب المرأة بالأرق والمزاج السئ في بداية حملها تحديدًا في الثلاث أشهر الأولى من الحمل، وعادةً أيضًا ما تصاب بعض النساء بحالة من النعاس الشديد وعدم القدرة على التركيز والرغبة الشديدة في النوم لساعات طويلة، ويرجع هذا الأمر إلى هرمونات الحمل الشديدة التي تؤثر على بقية هرمونات الجسم، فمن المتضح أن هرمونات الحمل تعمل على زيادة إفراز هرمون النوم من المخ.

وقام أكبر الأطباء في العالم بعمل دراسة وأبحاث عن أسباب النعاس والرغبة الشديدة في النوم لدى معظم النساء أثناء الحمل، وتوصلت أستاذ أمراض النساء والتوليد تيتا يوينو في دولة فنلندا أنه حوالي 12٪ من النساء ما يحدث لهم اضطرابات وأرق في النوم سواء بالنوم الطويل للغاية أو الساعات القصيرة للغاية أثناء الحمل، وتوصلت أيضًا إلى أنه 15٪ من الرجال أيضًا يشعرون بحالة من الأرق أثناء حمل زوجاتهم نتيجة لتأثر حالاتهم النفسية بزوجاتهم.

كما توصلت العديد من الدراسات الطبية الأخرى الخاصة بهذا الأمر إلى أن الحوامل بنسبة 80٪ منهن يعانون من اضطرابات النوم والاستيقاظ أثناء الليل لفترات طويلة والنوم نهارًا، وقامت بعض الأطباء في فنلندا بعمل دراسة في هذا الأمر على مجموعة من النساء الحوامل وأزواجهم على حوالي 1.667 امرأة حامل وأيضًا 1.498 زوجًا ووجدوا أن 10 ٪ منهم يعانون من الأرق ونوبات النوم المفاجئة بسبب هرمونات الحمل للمرأة والحالة النفسية للرجل.