البابا تواضرس الثاني يدعو لمصر في ختام القداس بالكاتدرائية

احتفل الأخوة الأقباط أمس الجمعة الموافق 5 من يناير بإقامة القداس الخاص بعيد الميلاد المجيد بالكنيسة الكاتدرائية في العباسية، حيث حضر القداس الكثير من الشخصيات المسئولة بجمهورية مصر العربية من وزراء وشخصيات قيادية، كان على رأسهم الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي دخل الكاتدرائية وسط تصفيق وهتافات حادة من الحضور تعبيرًا عن سعادتهم بحضوره، كما حضر جموع من الأخوة الأقباط.

كما انتهى القداس بدعاء البابا تواضروس بابا الأسكندرية لمصر ولشعب مصر، وأن يحفظ الله مصر من الأزمات، وأن يجعل هذا العام سعيد على جميع المصريين والأمة العربية مسلمين وأقباط، ودعا للأخوة المصابين جراء حادث التفجير، داعيًا الله لهم بالشفاء العاجل، كما عبر عن إمتنانه وسعادته بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي قداس عيد الميلاد المجيد، كما شكره على تلبية وعوده بشأن ترميم الكنيسة.

ويذكر أن البابا تواضرس بدأ صلاة القداس في الساعة التاسعة مساء أمس الجمعة، ثم خرج من المقر الباباوي مصحوبًا بزفة من الشمامسة، ويأتي خلفه الكهنة والأساقفة وبعض القيادات الكنسية بالكاتدرائية.