إستقبال حافل للرئيس السيسي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية

دخل الرئيس عبد الفتاح السيسي الكاتدرائية المرقسية الكائنة بالعباسية بصحبة البابا تواضرس الثاني بابا الأسكندرية إحتفالا بعيد الميلاد المجيد مع الأخوة الأقباط، حيث تم إستقباله بالزغاريد والتصفيق والهتاف من جميع الحاضرين بالكنيسة، كما ألقو عليه الورود تعبيرًا عن حبهم له.

حيث قام الرئيس السيسي بإصدار أوامره للهيئة الهندسية التابعة للقوات المسلحة بترميم الكنيسة الكاتدرائية وصيانتها لإعادتها كما كانت، وذلك بعد تعرضها لحادث إرهابي غاشم منذ عدة أسابيع، حيث أصفر الحادث المأسوي عن تدمير الكنيسة بالكامل وإحداث ضرر بالغ بها، كما نتج عنه خسائر في الأرواح.

حيث عبر الرئيس السيسي بعد الحادث بأسفه الشديد، وقدم التعازي للأخوة الأقباط، ثم عاهدهم بأنه سيصدر أوامره للهيئة الهندسية بالقوات المسلحة لترميم الكنيسة، كما وعدهم بإعادتها كما كانت قبل الحادث لإستقبال الإحتفال بعيد الميلاد المجيد.

وبالفعل قد أوفى السيسي بعهده، حيث واصل العاملين على ترميمها الليل بالنهار حتى أنهوا العمل بها، وأعادوها كما كانت لتستقبل الإحتفال في هذا اليوم المقدس لدى المسيحيين، حيث يعبر عن ذكرى مولد السيد المسيح عليه السلام.