تصريحات طارق عامر لأسباب ارتفاع سعر الدولا وتعويم الجنيه المصرى

قام محافظ البنك المركزي المصري/ طارق عامر أثناء كلمته يوم السبت الموافق 10 ديسمبر 2016 الجلسة الثانية لمؤتمر الشباب بالتصريح ، بأن يوجد أعداء لمصر فى الداخل والخارج، لديهم الهدف لانتشار التوتر وزرع الخوف في قلوب الشعب المصري، و هذا بإذاعة أخبار ومعلومات غير حقيقية عن إقتصاد مصر، وعن أسعار الدولار ويقومون بالمبالغة في أسعار العملات.

وصرح أيضاً أن الأسباب الرئيسية لارتفاع الدولار بالبنوك فى هذه الفترة، هى أن إيرادات الدولة أصبحت منحصرة من العملة الصعبة، وذلك لأن إيرادات السياحة تراجعت، حيث تراجعت إلى 3 مليارات دولار، وهذا بعد أن كانت 75 مليار دولار.

و صرح أن السبب الثاني لارتفاع الدولار، هي أنه تم توقف المساعدات المالية التى كانت تصدر من الدول العربية، وكانت تصل هذه المساعدات 10 مليار دولار، وهذان الأسباب هم وراء ارتفاع الدولار.

وأيضاً قام بالتأكيد على أن قرار البنك المركزي، الخاص بتعويم الجنيه وتوحيد سعر الصرف، أن هذا القرار قضى على السوق السوداء، وبذلك أصبحت البنوك تقوم بالسيطرة على الدولار، و أن هذا يكون له أثر جيد على سعر الدولار في الفترة القادمة.